fbpx
  • العربية
    • الإنجليزية

شراء العقار للسوريين في تركيا

شراء العقار للسوريين في تركيا

شراء العقار للسوريين في تركيا

بسبب الظروف القاسية التي مرت على السوريين خلال السنوات الأخيرة، توجه قسم كبير منهم إلى الأراضي التركية، وصارت مسألة تملك العقارات للسوريين هي الشغل الشاغل الذي يهتم به العارفون بالأنظمة والقوانين التركية، والمتخصصون في مسائل بيع وشراء العقارات.

وكان لابد للسوريين من إجراء عمليات بحث مستمرة، لإيجاد البديل الأفضل بما يتناسب ورغباتهم، وقد وجد قسم كبير منهم أن تركيا تتميز بمناخها المعتدل، ونموها الاقتصادي المرتفع، وتنوع ثقافتها، مما جعلها الهدف المفضل أمامهم، لأغراض السكن والاستثمار.

فالعقارات المتوفرة في المناطق والمدن التركية، تعتبر هي العقارات الأفضل، من حيث العيش الكريم التي تؤمن الراحة النفسية على مستوى العالم. حيث يستطيع الراغب بشراء العقارات من البحث عن بيوت للبيع في تركيا بأسعار، تعد أرخص من غيرها من الدول الأوروبية الأخرى، مثل فرنسا وإيطاليا وإسبانيا، كما أن تكاليف المعيشة في تركيا لا يمكن مقارنتها بالدول الأوروبية، فهي أرخص بالتأكيد من تلك الدول.

ولقد أصبحت السوق العقارية التركية سوقاً للاستثمارات الأجنبية، حيث جاء المستثمرون إلى هذه السوق بحثاً عن شقق للبيع في تركيا أو عقارات للبيع في تركيا. وتتوفر في تركيا مجموعة من العوامل التي تجذب انتباه راغبي التملك والاستثمار من طبيعة جميلة ومناخ معتدل واقتصاد قوي وسوق عقارية ضخمة، إضافة إلى معالم سياحية بارزة تتوزع في أنحاء متفرقة في البلاد.

لذلك يعد شراء العقار للسوريين في تركيا مشروعاً رابحاً بامتياز باعتبار وجود العوامل التي تشجع على نجاح المشاريع الاستثمارية.

هل يحق للسوريين شراء العقار والتملك في تركيا؟

في البداية لم يكن هناك شيء واضح فيما يخص مسألة تملك السوريين في تركيا، وكانت هناك صورة ضبابية في القوانين التركية، التي كانت تمنع تملك السوري في تركيا، لذلك كثرت التساؤلات من قبل المستثمرين حول قرارات الحكومة التركية في منع السوريين من التملك.

وعند النظر في القوانين الصادرة من وزارة الداخلية التركية حول مسألة التملك في تركيا، تبين منع بعض الجنسيات من التملك في تركيا، وكانت الجنسية السورية واحدة من تلك الجنسيات الممنوعة من التملك في تركيا.

لكن مع صدور هذه القرارات الجديدة ظل الأمل قائماً بالنسبة للسوريين في تملك العقارات، فقد تم إيجاد بعض الطرق التي تتيح للسوريين تملك عقارات في تركيا.

طرق تسمح بشراء العقار للسوريين في تركيا

هناك طرقتان يتم تملك السوريين وشراء العقارات من خلالهما، ومن أبرز هذه الطرق:

1.تأسيس شركة تجارية

تأسيس شركة في تركيا، وتسجيل العقار المطلوب والمراد شراؤه على اسم الشركة التي تم تأسيسها، والتي تحمل صفة الشخصية الاعتبارية، التي يتم تسجيل العقار على اسمه من وجهة النظر القانونية في تركيا.

وهذه الطريقة هي الأكثر فعالية بالنسبة للسوريين، وهذا ما تؤكده الدراسات التي أجراها مركز وقف وأبحاث السياسات الاقتصادية في هذا الخصوص، حيث أثبتت تلك الدراسات أن الشركات التي تم تأسيسها من قبل المستثمرين السوريين، في مناطق مختلفة وولايات متعددة في تركيا، قد بلغت أكثر من 10 آلاف شركة، خلال السبع سنوات الأخيرة، وهذا يعني الكثرة المفرطة لتأسيس الشركات، أي بمعدل 4 شركات جديدة يومياً.

هذه الطريقة التي تتمثل في إنشاء الشركات للسوريين في تركيا، يضفي على السوريين إمكانية التملك في تركيا، وبخطوات سهلة مثل الجنسيات الأخرى. فعند قيام المستثمر السوري بـتأسيس شركة تجارية في تركيا، بموجب ترخيص صادر عن الحكومة التركية، فإن الشركة تحصل على شخصية اعتبارية، تسمح له بتملك العقارات في تركيا على اسم الشركة، لكن هناك شروط في مسألة التملك من خلال هذه الطريقة، وهي وجوب أن يتوافق العقار المراد تملكه في سعره ومساحته مع حجم ورأس مال الشركة التي تم تأسيسها. وتمثل هذه الطريقة الخيار القانوني الأبرز لتجاوز عقبات تملك السوريين في تركيا.

وبنظرة خاطفة على الاقتصاد التركي نرى الأثر واضحاً للشركات المرخصة من الحكومة التركية، والتي أسسها المستثمرون السوريون في تركيا، فرؤوس الأموال والأسهم المالية التي تم ضخها من قبل المستثمرين السوريين في الأسواق العقارية، قد تجاوزت 23 مليون دولار خلال الأعوام الماضية. الأمر الذي بدا أثره ملموساً في الاقتصاد التركي.

2.تأسيس شركات تجارية بوجود شريك تركي

كذلك يمكن للمستثمرين السوريين تأسيس شركات بوجود شريك تركي على الأقل، وبناء عليه تحصل الشركة على شخصية تركية اعتبارية تخولها تملك العقارات، وممارسة النشاطات التجارية، أو الصناعية والزراعية بلا قيود، وهذا ما يعمل على زيادة الاستثمار في تركيا للسوريين.

تأسيس شركات تجارية من قبل المستثمرين السوريين وبوجود شريك تركي تعتبر من أبرز طرق التملك في تركيا للسوريين، وهذه الطريقة تتوافق مع القوانين التركية؛ لكن يجب الحذر في هذه الطريقة، واتباع بعض الإجراءات التي من الممكن تطبيقها عند تأسيس شركة مع شراكة تركية، وذلك بهدف ضمان الحقوق لجميع الأطراف، مثل وضع إشارة رهن على العقار لصالح الشريك السوري.

في الحقيقة تكمن مشكلة هذه الطريقة بالعثور على شريك تركي يكون موثوقاً، ويتوجب توقيع عقد شراكة بين الطرفين، يوضح حقوق كل طرف بشكل صريح وواضح، وبالفعل هناك أعداد كبيرة من المقيمين السوريين في تركيا، تمكنوا من امتلاك العقارات في تركيا من خلال هذه الطريقة، وبهذا تم حل معادلة شراء بيت في تركيا للسوريين بطريقة ثانية مشروعة أيضاً.

جدير بالذكر أن تأسيس شركة تجارية بهدف تملك السوريين في تركيا، أمر بسيط جداً، ولا يحتاج لبذل كثير من الوقت والجهد، بل ساعات قليلة خلال يومين اثنين فقط تكفي لذلك، ومن ثم يحصل المستثمر السوري على الرقم الضريبي والسجل التجاري، وتنتهي بفتح حساب بنكي خاص باسم الشركة.

ما هي الأوراق المطلوبة لتأسيس شركة في تركيا؟

أول ما يمكن ذكره من الخطوات التي من اللازم اتباعها، التقدم بطلب لتأسيس شركة تجارية في الولاية التي تقيم فيها، وتريد إنشاء الشركة فيها، ثم يتبع ذلك مجموعة من الأوراق، التي يتم استخراجها عن طريق مكاتب المحاماة والخدمات المتخصصة، وهذه الأوراق هي كالتالي:

  • طلب تأسيس شركة تجارية.
  • وكالة قانونية وعملية توكيل للمحامي بمتابعة الإجراءات.
  • بيان إعلان التأسيس.
  • عقد تأسيس الشركة.
  • صورتان عن جواز السفر والهوية الشخصية مترجمة ومصدقة أصولاً.
  • بيان التوقيع من صاحب الشركة.
  • صور مصدقة عن الوثائق الأجنبية الأخرى إن وجدت.
  • الإيصالات المصرفية.
  • بيان تسجيل الغرفة التجارية.
  • تعهد: يُطلب عادة من الشريك الأجنبي (الذي لا يحمل الجنسية التركية).
  • مستند التكليف الضريبي.
  • شراء العقار وتسجيله باسم الشركة، وهو ما يمثل الحل الأمثل لإجراءات تملك السوريين في تركيا بشكل قانوني.

بالإضافة إلى هذا يمكننا في شركة تقسيم هومز المساعدة في تجهيز وتقديم هذا الوثائق كافة من خلال مساعدة مستشارينا العقاريين والقانونيين المختصين بالمعاملات القانونية، مع تقديم الخيارات المتعددة للعملاء السوريين الكرام، والراغبين بشراء عقارات في مختلف المدن التركية، مثل إسطنبول، وأنطاليا، مع وجود خيارات كثيرة تناسب كل المتطلبات والميزانيات للمستثمرين السوريين.

هل يمكن للمستثمرين السوريين من الحصول على الجنسية التركية عن طريق التملك العقاري؟

بعد كل ما سبق من لإيجاد الطرق في شراء العقارات للسوريين في تركيا، من تأسيس شركة تجارية في تركيا وتملك عقاراً من خلالها، ظن كثير من المواطنين السوريين أن هذا الأمر سيتيح لهم التقدم بطلب للحصول على الجنسية التركية، وفقاً للقوانين المذكورة.

لكن بعد البحث والتدقيق في هذا الموضوع، وسؤال المختصين عن هذه المسألة، تبين أنه لا يمكن للمستثمر السوري أن يحصل على الجنسية التركية، من خلال تأسيس شركة تجارية، وشراء عقار باسم هذه الشركة، مهما كانت قيمة هذا العقار، فما هو الحل إذاً حتى يتمكن السوريون من الحصول على الجنسية التركية؟ من الحلول البديلة أن يقوم المستثمر السوري بإيداع مبلغ 500 ألف دولار في البنك، والتقدم للحصول على الجنسية التركية.

لماذا شراء العقارات للسوريين في تركيا هي الحل الأفضل؟

يمكن القول في جواب هذا السؤال بأنه لا شك أن العقارات التي تتوفر في إسطنبول تضمن لك أرباحاً طائلة، فهذه المدينة توفر لكم مجموعة واسعة وخيارات متعددة من الشقق والمحلات التجارية وغيرها من المشاريع الاستثمارية الضخمة.

بالإضافة إلى ذلك توفر كل المقومات السياحية وتواجد العديد من المناطق السياحية في مدينة إسطنبول، مثل منطقة السلطان أحمد، واسكودار وغيرها من المناطق الأخرى.

كما أن أسعار العقارات المتوفرة في تركيا أقل من أسعارها في غيرها من البلدان الأخرى في أوروبا، وتكاليف المعيشة في تركيا تعد هي الأرخص في القارة الأوروبية، أرخص بنحو 50 بالمئة من تكلفة المعيشة في دولة أخرى مثل بريطانيا وفرنسا وإيطاليا.

بالإضافة إلى كل ما سبق ذكره هناك في تركيا ثقافات وعادات مشتركة ومتنوعة بين الشعبين السوري والتركي، وأمور أخرى تتمثل في الطقس الجميل، وأسلوب الحياة المتوازن في تركيا، لذلك تعد تركيا هي المكان الملائم للسوريين للعيش في البلاد.

أي المدن التركية تناسب شراء العقارات للسوريين في تركيا؟

في الحقيقة يتواجد كثير من الولايات والمناطق في تركيا، التي يمكنك من خلالها العثور فيها على العقار المثالي الذي يناسب متطلباتك وأذواقك، كما أنه تتوفر في تركيا العروض الرائعة التي تخص الباحثين عن شقق للبيع في تركيا بأسعار ممتازة، وخاصة في المدن الساحلية ذات الإطلالات البحرية المذهلة.

أما المدن الرئيسية التي تناسب شراء العقارات للسوريين في تركيا فهي: إسطنبول، و بورصة، و أنطاليا في صدارة المدن التركية التي تعد الأكثر ملائمة لك، وسوف تستضيفك على شواطئها الخلابة، حيث يمكنك الاستمتاع من شرفة منزلك الجديد بمنظر الشروق والغروب على ضفاف البحر.

وتعد مدينة طرابزون من أكثر الولايات التركية التي يرغبها السوريون لشراء العقارات فيها بشكل خاص والعرب بشكل عام، حيث تقع هذه المدينة في المنطقة الشمالية من تركيا، وتلقب بلؤلؤة البحر الأسود، وهي غنية بالقرى والتقاليد التركية الأصيلة.

نصائح لا بد من اتباعها قبل شراء العقار للسوريين في تركيا؟

بعد ذكر بعض الولايات التركية التي تناسب شراء العقار في تركيا، نأتي لذكر بعض النصائح التي من الضروري اتباعها قبل شراء العقار في تركيا، فمن الواجب للسوريين الذين يرغبون بشراء العقارات في تركيا، تحديد أهدافهم من السبب في تملك العقار بدقة متناهية.

فإذا كان المقصود من العقار العمل، فإن مدن مثل إسطنبول وبورصة وازمير وأنطاليا، سوف تكون الخيار المثالي بالنسبة لك، حيث تتوفر في هذه المدن كل المقومات الصناعية والاستثمارية، التي تشجع على نجاح الأعمال التي تنوي القيام بها.

وإذا كنت ترغب بحياة هادئة هنيئة، بعيدة عن صخب المدن الكبرى وضجيجها، فإن مدن مثل طرابزون وسكاريا وقونيا، هي الحل الأنسب لك، هذه المدن تتسم بطبيعتها الجميلة وجبالها الشاهقة وسهولها الخضراء وبحارها الساحرة، وسوف تكون هي الأكثر ملاءمة لك.

ومن بعض النصائح عند شراء عقار في تركيا، ضرورة الاستعانة بوكيل عقاري موثوق، أو شركة عقارية مختصة بالاستشارات العقارية المحترفة، كشركة تقسيم هومز التي تسهل عليك عملية الشراء، وتختصر عليك كثيراً من الجهد والوقت في متابعة إجراءات التسجيل والتصديق والتحقق من صحتها.

antalya
Old town (Kaleici) in Antalya, Turkey;

خاتمة

تناولنا في مقالنا اليوم موضوعاً تكثر عمليات البحث عنه في صفحات الانترنت، مقال بعنوان شراء العقار للسوريين في تركيا، ووضعنا القارئ في صورة الوضع العام للسوريين واستثماراتهم ومسألة تملكهم في تركيا.

وقدمنا إجابات عن كل ما يتعلق بالأسئلة المطروحة عن إمكانية تملك السوريين في تركيا، وشراء عقار للسوريين، وطرحنا بعض القوانين التي تمنع مع الأسف تملك السوريين في تركيا.

تابعنا في مقالنا البحث عن طرق أخرى تتيح إمكانية التملك، وبعد البحث والتمحيص ثم إيجاد طريقتين، يتم من خلالهما تملك السوريين في تركيا.

لكن عند النظر بأن هاتين الطريقتين لا تكفيان لكي يتقدم المستثمر السوري بطلب للحصول على الجنسية التركية، بدأنا بالبحث عن طرق أخرى، تساعد السوريين للحصول على الجنسية التركية.

وبعد الوصول إلى شراء عقار، وتسجيله باسم السوريين، انتقلنا للحديث عن كون شراء العقارات للسوريين في تركيا هي الحل الأفضل، وذكرنا بعض النقاط المهمة في هذه الفقرة، والتي من شأنها أن تشجع السوريين وغيرهم من المستثمرين على شراء العقارات في تركيا.

تابعنا مقالنا بالحديث عن أهم المدن والولايات التركية، التي تناسب شراء العقارات للسوريين، وختمنا المقال بالحديث عن بعض النصائح التي لا بد من اتباعها قبل شراء العقار للسوريين في تركيا.

هل أعجبك موضوعنا؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك!

مقالات مشابهه

المدارس العربية في اسطنبول

المدارس العربية في اسطنبول بفضل الإمكانيات الكبيرة...

متابعة القراءة

العيش في تركيا

العيش في تركيا بسبب انخفاض تكاليف المعيشة في تركيا،...

متابعة القراءة

الأسباب التي تجعل من إسطنبول مدينة مثالية في عيون المستثمرين

الأسباب التي تجعل من إسطنبول مدينة مثالية في عيون...

متابعة القراءة

اضافه تعليق أو استفسار