fbpx
  • العربية

فرص الاستثمار في تركيا

فرص الاستثمار في تركيا

فرص الاستثمار في تركيا

هناك العديد من البدائل للاستثمارات قصيرة وطويلة الأجل. قمنا بتجميع أنواع الاستثمار المختلفة التي يمكنك اختيارها وفقًا لخبرتك ومعرفتك وأهدافك.

من الممكن تقسيم أنواع الاستثمار بشكل أساسي إلى نوعين: الاستثمارات المالية واستثمارات الإنتاج. هناك بدائل مختلفة تحت هذين النوعين الأساسيين من الاستثمار. دعنا نلقي نظرة على هذه الأنواع من الاستثمارات التي يمكنها الاستفادة من أموالك.

أنواع الاستثمارات في تركيا

استثمارات مالية

تُعرف هذه الاستثمارات أيضًا باسم الاستثمارات المالية. في هذه الاستثمارات ، يمكن للمستثمر أن يصبح مساهماً أو يشتري جزئياً قيمة مضافة حالية بدلاً من شراء وبيع منتج مباشرة أو إنشاء منشأة إنتاج. الأنواع الفرعية البارزة للاستثمارات المالية هي:

مخزون:

هو نوع من الاستثمار يتم فيه مشاركة الشركات التي تم طرحها للجمهور ، بمعنى آخر ، أسهم الشركات التي تم فتحها في البورصة معهم. تكسب الأسهم الأموال لمستثمريها بطريقتين: البيع وتوزيع الأرباح بعد ارتفاع قيمة الأسهم. توزيعات الأرباح هي الحصة الموزعة على المساهمين من ربح الشركة التي هي شراكة. يمكن تقديمها نقدًا أو كمخزون.

كفالة:

تقوم الدول والشركات الكبرى بجمع الأموال من المستثمرين وبيع السندات مقابل تلبية احتياجاتهم النقدية الفورية. السند هو مستند يوضح أنه سيتم سداد القرض في التاريخ المحدد وبالفائدة المحددة. يمكن للمستثمرين شراء السندات المحلية أو شراء السندات من دول أخرى.

استثمارات البنك:

تمنح البنوك إيرادات الفوائد على الأموال المودعة في حسابات الودائع لأجل. يختلف مقدار هذه الفائدة حسب البنك ومعدل التضخم الدوري والاستحقاق.

شراء العملات الأجنبية:

في البلدان التي يتم فيها تطبيق سياسة سعر الصرف الحر، يعد بيع وشراء العملات الأجنبية أيضًا أداة استثمار. يمكن إجراء هذه المعاملات على الفور من خلال مكاتب الصرافة أو الخدمات المصرفية عبر الإنترنت.

 

الاستثمارات العقارية:

عادة ما ترتفع أسعار العقارات في العديد من نقاط تركيا بشكل مستمر. هذا يجعل الاستثمارات العقارية واحدة من أدوات الاستثمار المفضلة. بالإضافة إلى تقدير قيمة العقار ، يجب أيضًا أخذ دخل الإيجار في الاعتبار.

يمكنك معرفة أنسب الجنسية للاستثمار العقاري وتقييم البدائل من مناطق مختلفة من تركيا.

استثمارات الإنتاج

استثمارات الإنتاج هي في الأساس على النحو التالي: بناء المصنع أو الاستحواذ عليه ، واستثمارات النمو لمنشأة قائمة ، واستثمارات التحديث ، واستثمارات البحث والتطوير …

يمكن تقسيم استثمارات الإنتاج إلى عدة عناوين فرعية. إذا تم شرح ذلك بعبارات عامة ، فيمكن القول إنها استثمارات تتم عن طريق بناء منشأة إنتاج من نقطة الصفر أو شراء منشأة إنتاج قائمة. يمكن لهذا المرفق إنتاج منتجات بالإضافة إلى الخدمات. على عكس الاستثمارات المالية ، لا يتم الحصول على الربح عن طريق بيع السلعة التي تكتسب فائدة أو قيمة. بدلاً من ذلك ، يتم الحصول عليها عن طريق بيع الخدمة أو المنتج.

ماهي خيارات الاستثمار العقاري في تركيا؟

يمكن تعداد الخيارات المتاحة من أشكال الاستثمارات العقارية في تركيا من خلال التالي:

الاستثمار في الشقق السكنية

هناك ترجيح كبير من المستثمرين العرب على الاستثمار في الشقق السكنية في تركيا، فالدارسات التي أجرتها الهيئات المختصة بالاستثمارات الأجنبية في تركيا تشير إلى تفضيل المستثمرين العرب عموماً والسعوديين والعراقيين خصوصاً شراء البيوت السكنية في تركيا.

حيث يمكن الاستفادة من هذا النوع من الاستثمارات في عملية تأجيرها أو بيع العقار بعد مدة من الزمن واكتساب الأرباح الطائلة.

وهناك نوع من المستثمرين يفضلون شراء شقق قيد البناء في مشاريع سكنية ضخمة في تركيا، والحصول على أرباح وفيرة بعد إتمام عملية البناء وبيع الشقق السكنية.

ومن أهم المشاريع السكنية التي يمكن عرضها للبيع في مدينة اسطنبول ما يلي: مشروع التونهان سويتس الواقع في اشهر مناطق اسطنبول منطقة بيليك دوز، وهناك مشروع اسطنبول 216 الذي يوجد في منطقة كاديكوي في القسم الآسيوي من مدينة اسطنبول، وللتعرف أكثر على المشاريع التي نقدمها في تقسيم هومز يرجى الضغط هنا.

الاستثمار في الفلل

تعد الاستثمار في بيع أو شراء الفلل في تركيا من أهم الاستثمارات العقارية الناجحة، حيث يمكن الاستفادة منها لإنشاء شركات مختلفة ومتنوعة، ومن الممكن أيضاً الافادة من مشروع الفلل في المناطق السياحية بهدف التأجير لتكون مطاعم أو مقاهي سياحية.

الاستثمار في المكاتب التجارية

يعتبر الاستثمار في المكاتب التجارية فرصة كبيرة لاستخدام هذه المكاتب لأغراض تجارية.

حيث تنتشر في تركيا مجموعة كبيرة من المراكز التي تم بناؤها بهدف التسوق أو الأبراج التي تحوي مكاتب ومتاجر ومحال للبيع في تركيا

يمكن الاستثمار أيضاً في شراء المكاتب والمحلات التجارية، والقيام بتأجيرها أو افتتاح مشاريع خاصة فيها، جدير بالذكر أن المكاتب السياحية و المطاعم العربية من المشاريع الرائدة في تركيا والتي يجني منها المستثمرون الأرباح الكثيرة.

كما يوجد في مناطق مختلفة من تركيا عديد المكاتب السياحية ومكاتب حجوزات الطيران ومكاتب الخدمات، ولذا فإن الاستثمار من خلال تملك مكتب تجاري في منطقة أكسراي أو شيشلي في إسطنبول مثلاً تعد فرصة حقيقية توفر كثيراً من الأرباح.

الاستثمار في تملك الأبراج

يمكن الاستفادة من تملك الأبراج في تشييد الشركات الكبيرة متعددة الاختصاصات أو للمراكز الطبية المتنوعة أو بعض المراكز التعليمية الكبرى. فالمدارس العربية والدولية في تركيا وخصوصاً في إسطنبول تعتبر فكرة استثمارية رائعة للأبنية وخاصة بعد تضاعف أعداد العرب في تركيا

أسباب تشجع على الاستثمار العقاري في تركيا

تتوفر في تركيا الأسباب الكثيرة التي يمكن من خلالها أن تشجع المستثمرين ورجال الأعمال على شراء العقارات والاستثمار فيها، ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:

  • قوانين التملك العقاري في تركيا التي تصب في مصلحة المستثمر الأجنبي.
  • الموقع الاستراتيجي المميز لتركيا بالقرب من الدول العربية، وهو أمر مشجع على إقبال المستثمرين إلى تركيا.
  • التركيبة الاجتماعية في تركيا القريبة من المجتمعات العربية.
  • قوة الاقتصاد التركي يساعد على التشجيع على الاستثمارات العقارية في تركيا.
  • السوق الاستثمارية الواعدة التي تمتلكها تركيا.
  • الترابط الوثيق بين مجالات الاستثمار في تركيا، كالصناعة والزراعة والعقارات والتجارة والسياحة كلها تدفع المستثمرين على البدء بمشاريعهم وتشجعهم على الانطلاق باستثماراتهم.
  • شبكة المواصلات المتطورة التي تعتمد على أفضل التقنيات الحديثة.
  • ووجود سكك حديدة تربط الولايات التركية بوسط وشرقي أوربا.
  • توفر الطرق الدولية التي تصل تركيا بالدول الأوربية.

مزايا حكومية تشجع على الاستثمار العقاري في تركيا

طبعاً لا يمكن عند الحديث عن فرص الاستثمارات العقارية دون ذكر العديد من المزايا التي تقدمها الحكومة التركية للمستثمرين الأجانب، وذلك لتشجيعهم على الاستثمار في تركيا، وأهمها منحهم الإقامة ومن ثم الجنسية التركية وفقاً لضوابط قانونية محددة.

وفي هذا السياق يمكن القول بأن الحكومة التركية تقدم كل ما لديها من إمكانيات متوفرة، تبذل جهوداً كبيرة في الجوانب التي تخص الاستثمار في تركيا، والتي ستعود بالنفع الوفير للاقتصاد التركي.

ووضعت الدولة التركية مجموعة من الخطط الاستراتيجية، والتي تطمح من خلال تنفيذها في أن تكون في صدارة الدول على مستوى العالم، وتحقيق مراكز متقدمة بين دول العالم المتحضرة.

كل تلك الخطط الاستراتيجية كانت متزامنة مع مجموعة من الخطوات العملية التي تحفر المستثمرين على تنفيذ مجموعة من المشاريع الكبرى، والتي ستلعب دوراً في دفع تركيا لتكون في المراكز الأولى بين الدول.

ويمكن إبراز تلك الخطط الاستراتيجية من خلال وضع المستثمرين في صورة المشاريع التي تقوم بها الحكومة التركية في سبيل تنشيط المجالات المتخصصة بعقارات للبيع في اسطنبول، ومنها:

  • هناك مجموعة من المشاريع القومية الكبيرة التي تعمل تركيا على تنفيذها، مثل: مشروع قناة اسطنبول، والتي سيكون لها دور محوري في تعظيم شأن تركيا، وزيادة مساحة العمل التجاري المخصص لها. ومن المتوقع أن بعمل هذا المشروع على المساهم بتحصيل أرباح وإيرادات تقدر بمليارات الدولارات لتركيا بشكل عام، ولمدينة اسطنبول بشكل خاص.
  • وهناك أيضاً مجموعة من المشاريع التي تخص موضوع البنية التحتية لمدينة إسطنبول، والتي عملت الدولة التركية على تحضيرها، مثل: الطرق السريعة، والتي كان آخرها طريق ازمير إسطنبول الذي اختصر المسافة بين المدينتين، من ثماني ساعات ونصف إلى قرابة ثلاث ساعات ونصف. بالإضافة إلى مطار اسطنبول الذي يُعتبر الأكبر على مستوى العالم في الوقت الحالي.
  • لدينا في مدينة إسطنبول شبكة هائلة من خطوط المواصلات العامة، وتقوم تركيا في الوقت الحالي بربط كافة مناطق اسطنبول بشبكة مواصلات جديدة. حيث تم افتتاح أطول خط مترو، هو “جبزي هالكالي”، والذي يعمل على الربط بين جانبي مدينة إسطنبول الأوروبي والآسيوي. هذا ومن المنتظر أن نشهد افتتاح عدد من خطوط المترو الجديدة في العام الحالي 2020، والتي من شأنها أن تسهل عملية التنقلات، وتقلل من الازدحامات المرورية، وتختصر كثيراً من الوقت والمسافات في مدينة إسطنبول.
  • تقدم الحكومة التركية الدعم اللازم للمشاريع الحيوية، وعلى وجه التحديد المشاريع الإنتاجية ومشاريع التصدير. كما تقدم أيضاً دعم لافت لمشاريع إحلال الواردات، خصوصاً في مجال الالكترونيات والتكنولوجيا الرقمية. هذا من شأنه أن يلعب دوراً كبيراً في تنشيط الإقبال على سوق العقارات في مدينة إسطنبول.
  • قامت الحكومة التركية بعملية تنشيط كبير للتجارة الخارجية، وهذا يتزامن مع الاتفاقيات التي توقعها مع عدد من دول المنطقة. فعلى سبيل المثال: شهدت تركيا مؤخراً إعادة ترميم طريق الحرير، الذي يربط تركيا بالصين مروراً بعدد من الدول، لتسهيل حركة الصادرات والواردات.

لذلك بعد النظر في تلك المخططات الاستراتيجية، التي عملت الحكومة التركية، وتعمل على تنفيذها، نرى أن هذه الخطط تساعد بشكل كبير وفعال في نهضة السوق العقارية لمدينة إسطنبول.

 

مقالات مشابهه

معلومات شاملة عن قناة إسطنبول

مشروع قناة إسطنبول هو المشروع الأضخم التي تقوم...

متابعة القراءة

أهم البنوك التركية التي تقدم القروض العقارية للمستثمرين الأجانب في تركيا

أهم البنوك التركية التي تقدم القروض العقارية...

متابعة القراءة

انخفاض قيمة الليرة التركية شجع على الاستثمار في تركيا!

انخفاض قيمة الليرة التركية شجع على الاستثمار في تركيا...

متابعة القراءة

اضافه تعليق أو استفسار